الأحد، 30 نوفمبر، 2008

طريقٌ اخترته لنفسي !


بسم الله الرحمن الرحيم




اليوم , وأثناء محاضرة علم النفس المعرفي

قالت الدكتورة لنا نصيحة ذهبية .

لدرجة أنني كتبتها على ورقة الكتاب بسرعة ....خشية أن أفقدها

فذاكرتنا تفقد كثيراً من المؤثرات ولعوامل كثيرة

المهم أنني أحتفظت بهذه النصيحة لأنني أحببتها وأدرك أنها حتماً ستكون مفيدة لأيامي القادمة


نصيحتها تقول : بما أننا نبذل جهداً في الاستذكار وحفظ المعلومات ...إذاً دعونا نحرص على أن تبقى معنا هذه المعلومات حتى لا يضيع ثمن الجهد الذي بدلناه في ساعات


حينما أتفكر في كلامها هذا

أتذكر ....

كم من أيامٍ قضيت فيها من 6~8 ساعات أستذكر بعض المعلومات لهدف الإختبار

أيام وأيام ....ونحن نعطي لدروس متنوعة وفي مختلف المجالات جهداً كبير لنحفظها ولنفهمها

لقد ظننت وقتها بأن ثمن جهدي هو العلامات (درجات مقدرة من ورقة اختبار )

وأنني بحصد هذه الدرجات أكون قد منحت جهدي ثمنه

واليوم , أنا أكثر إدراكاً لقيمة الجهد ومتى يكون أثمن

ولكن قد اكون تناسيت ...أن أحفظ قيمة هذا الجهد

وعودة للنصيحة الذهبية

نجد أن من المؤلم أن نفقد كل تلك المعلومات التي منحناها يوماً ساعات من محاولة حفظها
ونجد أيضاً بأن غايتنا سترسم معنى وقيمة لعملنا
فإن كانت غايتنا حفظ كل معلومة نستذكرها لباقي أيامنا القادمة ولوعد أن نستفيد منها
لكان الحصول على الدرجة الكاملة (تحصيل حاصل)
وتخلصنا مع تركيزنا على هذه الغاية من قلق الاختبار

ولكن واااا آسفاه

غاية استذكاري كانت العلامات

وليس الإحتفاظ بالاستفادة والمعلومات

منهجٌ جديد أغرسه في سلوكياتي بدأً من اليوم

(( ثمن حفظ معلومةٍ ما ...هو حفظها لكل حياتك + تطبيقها ))


الأحد، 2 نوفمبر، 2008

مطر في مدينة جدة

بسم الله الرحمن الرحيم

فرحة لا توصف ....ترتسم على كل أفراد عائلتنا بمجرد هطول المطر على مدينتا (جدة) بعد فترة جفاف وحر طويلة

يااااه .....ما أروع صوت هطوله ....وكأنه يعزف نغم البشرى

النوافذ تنقل الصورة لنا ... والصوت يعبرها حتى وإن مانعت

برق ورعد وأمطار غزيرة ....تزور ليلتنا هذه في تمام الساعة 10:40 مساء

الأطفال ....يتوقعون الغياب عن المدارس وهذا التوقع يصاحبه دعوات منهم لله أن يكون الحقيقة الحاصلة غداً

يصنع المطر لنا أجواء فرحة جديدة ...تشبه فرحتنا بمقدم ليلة العيد :)

(( الحمد لله الذي رزقنا غيتاً مغيثاً نافعاً ))

____________