الأربعاء، 15 أكتوبر، 2008

ُدُخَــــــــــــ البَوح ــــان






آليـ ــ ـومـ ـ ...كـ ـمـ ـثـ ـل كـ ـل يـ ــ ـوم

مـمـلؤ بـآلـؤقـتـ آلكـآفـيـ
لنـقــرـر

مـآـذآ سـنـفـعـل للحـظـآتـٍ قـآـدمـة
ـومـآـذآ سـنـسـتـفـيــد مـنـ حـكـآيـآتـ آلمـآضـيـ
لأبدأ من المهم في قولي هذا

من حيث صنعتُ أوراقي
قبل 3 أعوام وأشهر اشتريتُ دفتراً جميل بلون برتقالي ...لونٌ يدخل السرور لعيني -التي تأملت هذا الدفتر كثيراً وخططت ماذا ستقول لسطوره- عزمتُ أن أجعل قلمي يصدقٌ القول مع هذه الأوراقــــ
أن يكون بوحي فيه ....حقيقة وكان هذا القرار ....قرارٌ جديد لم يسبق لي اتخاده
ومع أول البوح كان بوحي رسمياً ...يصطنع بعض المشاعر - المتفائلة والراضيه - ويخفي عن تلك السطور بعض مخاوفه وتنبؤاته وبعض ما أغضبه وكثيراً مما يقلقه .
ومع ثاني وثالث ورابع .....ومزيداً ....مزيداً من البوح
انتهت الرسمية
وزاد اصطناع مشاعر الفرح والتفاؤل
وظهرت علامات استفهامٍ ....ليست أيً منها تملك إجابة لنفسها
و استمر معي هذا البوح شيءٌ منه هو الحقيقة وكثيراً منه لا أدري كيف تناثر من قلمي
مانوعك أيها البوح ؟!!
مع مرور الأيام بيننا واستمرار تعاملي معه بدأت أسعى لأن أفهمه, قلت في نفسي : حتى أفهمه... يجب أن أرى باقي أخوته .
اخوته اللذين هم ....بوحٌ ينتمي لقلوبٍ أخرى
صافحتُ ألآف ...ألآف ...البوح ولم أدركهم جميعاً
ويظلو في ازديادٍ كل يوم وفي النهاية عرفت ْ بأن الحق مع بوحي ومع كل البوح الذي كان من الآخرين
وكتبت للبوح تعريفً بسيط وأسميت هذا التعريف

دًٍخٌِآنْ آلبٌَِوٍحٍّ


لا دخان بدونـــ ناااار


لا
بوحٌ بدونـــ المواقفــــ
سواء مرتْ بسمعنـــــا
أو
مرتْ أمام أعيُننـــــــا


ستظلُ تستنزفُ بوحنا
حتى تطيب وتستقر في الذاكـــرة
ولأنَ
بوحنا ...
يخفي بعض التفاصيل
ينكرُ بعض العناوين
يتجاهل بعض الأسماء
سيبقى في ظاهره
دُخَـــــ البوحْ ـــانْ
جاءنا من نار
ولن ينقلها لنا
//
لن ينقلها لنا كما هي
سيطفئ حرارتها
سيخفي لهيبها
سيصبغ لونها
سيُنْكر زمانها
ويبتعد عن مكانها
//
حقيقة من حقائق البوحــ
أن
لايكون الحقيــــــــقة
//
ولن ينتهي معهُ مصيــــــــــــر َتغَيُره
يتنقلُ من لسانٍ لألفَ لســــــــــــان
ومن ورقٍ خجول لأوراقٍ تحفظُه بغيرِ مشاعر
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


وحتى هذا اليومـــــ

لا زلت مستمرة في البوح ....كل يومـــ

ولا زال دخان البوح ...وحده من يملئ سطور أوراقي

ولأني وحدي شاهدة على الحقيقة كاملة

احتفظت بهذا البوح لنفسي فقط

ومن أجله

أقفلتُ على أوراقه

وأبعدتُ من حوله كل العيون التي لا تعرفه

ولأنك دخااااان البوح

ستظل أكثر من يُقدر موقفي هذا



هناك 22 تعليقًا:

الوجد يقول...

:::::::::::::::::::::::::::::::::::::

تناثر أوراقي وذكريات ومواقفي في عالم مجهول .. وتتمازج الكلمات وتلوح كـ أغصان الأشجار فـ تتعانق.. وهناك قلوب نقية كـ نقاء الثلج .. ووجد خفي كـ دفتر ذكريات أقلبه في يدي..وتمر الأيام وأرحل بعيدا ..وتصبح ذكرياتي بيد غيري يقلبها كيف شاء ويتصورها .. وقد يسترجع الذكريات فـ يقول : هنا كانت الــوجــد ...
هذه كلمات كتبتها في زاوية من المدونة .. سيأتي يوم من يقلب بوحنا وذكرياتنا .. سوء كان في دفتر او مدونه .. وما بقى فالفكر لا يصل إليه احد سيرحل معنا ..
:
:
كوني أستطيع التعبير عن مكنون نفسي ووجداني من خلال ورق وقلم هذا يعني أنني مازالت أتنفس واعبر وانطق النطق الصامت .. كثيرة حالات الدخان والبوح ولكن هناك بوح بدخان العود يعطر المكان ويجلي الهموم ويسري النفس ويزرع روح الطمأنينة .. بالتالي حق للغير أن يقرأه ربما يحقق نفع في زمن قل به البوح النافع .. وهناك دخان يصيب المرء بذبحة صدرية تكاد أنفاسه تختنق ... هنا أقول لصاحب هذا البوح توقف اترك البوح لك فنحن بحاجة للحياة لكي نحيا ..
أتعلم من نظرية بوح من حولي .. أتخيل مواقفهم وأتصورها .. أحيانا أرها واقع وأحيانا أرها نسج من الخيال ..
ويبقى للبوح حدود .. ومواقف .. وخيال .. وفكرة .. وحس تعبيري يصل من القلب إلى القلب ..
:
حفظك الله
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::

آلام وآمال يقول...

طب انا جيت اسلم بس
واطمن على أخبارك
ولي عودة بإذن الله لقراءة الموضوع
:)

برق الظلام يقول...

البوح نعمه يفتقدها الكثيرين

ليس بالضروره ان تبوح عن نفسك

فاللجميع حق لك في هذه الموهبه

اكتب باسمهم اوصف مشاعرهم انقل همومهم
واحاسيسهم


اما ان يكون هناك بوح لايمت لحالك بصله
فانا اشاركك هذه الصفه

فاجد نفسي اكتب حزنا لا اعيشه في هذا العمق

او فرحا لا اعيش بضع من مساحته

لاكن اعزوا كل هذا لحالة القلم ومزاجه!



سيدتي ماتكتبين ليس دخان
بل مطرا يروى ضماء كل مهتم

ودي
محمد

محمد سعد القويري يقول...

الأخت alwani
أتفق معكِ كل الاتفاق على أن المواقف هي الأساس لكل بوح ..
فكل إنتاج أدبي هو محصلة لمجموعة من المشاعر التي مرت بتلك المواقف ..
وهذا شيءٌ لا ينكره أحد ..
لكن هنا تنبيه ..
يجب ألا تكون المواقف هي وحدها التي تحدد مسار كتابتنا ..
ماذا أعني ؟
لو كنت كاتبةً تحبين التفاؤل والتركيز على الأشياء الإيجابية ، فإذا مرّ بكِ موقف عصيب ، برأيي الشخصي أن مسار كتابتك يفترض ألا يتغير .. ولو تغير فإنه وقتي أو آني ..
ولكِ مني
تحايا ملونة .

اقصوصه يقول...

فالبدايه احب اقول ان عنوان المدونه لفت نظري

وتدونتج الاخيره جمميله بعد

بالتوفيق يا رب:)

1983, ســـاره يقول...

اليتي يالوان الروعه..

دخان هذه المره ليس كاي دخان..

وبوح يشرح مابمكنونك من مجريات..

انحدارات تطلعات..

واقع لا يستوعب الشرح..

سكون غريب ليس بمحله..


انفجار مابين السطور..

حضور..
ذاكره..

ثم ابداع الخاطره..

دوامه مع شعور ازلي..

وكما قلتي غاليتي
لا دخان من غير نار..
ولا بوح من دون موقف..

احينا يتجرد الحس منا
فيصاغ بوحا رغم عن ارادتنا..


هكذا تنطلق اناملنا باشارات من عمق ثائر..


هذا هو البوح..
شرح ..نزف..انسكاب..اضطراب


سميه..يالواننا سميه..


ابدعتي غاليتي..
واثرتيني الى حد بعيد..


حماك ربي..
متميزه وذات لون خاص..

اختك.. رغم التأخير..
تتلذذ روعتك هنا..


مجرد شعور..

ahmed_k يقول...

طبعا جميل أن الشخص ينفث عن
أشجانه وآماله في مذكراته
او أجندته,أنا مررت تقريبا بنفس التجربه لكنها لم تكن تحمل رسما
فقط ما يعجبني من أشعار أو كلمات
كتبتها وتعمدت آنذاك أن أؤرخها,
فأصبح لتاريخ كل مقطع ذكرى و
شجن خاص , كده رجعتيلنا الذكريات ,
وبمناسبة النار والورق
خللي بالك يا ألواني للنار تأكل
الدفتر أصل ما فيش دخان من غير نار
وأنا خايف على الدفتر البرتقالي ههههه


وتقبلي خالص تحياتي

ضوء القمر يقول...

البوح سمة رائعة

وانت اتقنتي اللعب باللورق

واجدتي الرسم بالقلم

ووضع خطوط الذكرى

انتابني فضول لقراءة ماكتبتي في الدفتر ذو الاوراق البرتقالية

اعتقد انه مليء بالبوح الراقي

مودتي لك

بنت أحمد يقول...

جميل ذلك القرار .. أن تدون بها بوحك .. ارجع لها بعد مضي وقت واقرأها ستجد المتعة الرائعة في ذلك ...

وكون أن لك قلم شامخ راقي حتماً أن ذاك البوح سيكون جميل في كل لحظاته سواء حزن أو فرح أو شوق أو نجاح ...

أعجبني البوست جداً

بوح راقي رائع يا alwani

دمتي بود

رئيس العصابه يقول...

في هذي الجمله لخصتي اهم ماجاء في الموضوع
((حقيقة من حقائق البوحــ
أن
لايكون الحقيــــــــقة))

أعتقد إن المواقف الجميله أو المؤثره لما نتكلم عنها أو نحكيها بمعنى البوح بها راح تفقد جمالها .. هذا مو نوع من أنواع الغموض لكنه نوع من انواع الحفظ للأشياء المهمه اللي نحب انها دايماً تبقى مهمه وما في مكان يحفظ احاسيسنا بحرص الا صدورنا فما أشوف ان المواقف الحلوه او المؤثره تقدر تحتويها شوية اوراق وقطرات من حبر .. هذي الأشياء تحتاج قلوب تحفظها عشان تحتفظ بصلاحيتها مده طويله :) ..

علقت كثير في مدونتك لكن الظاهر انك شخصيه غير مشجعه أو متشجعه .. أنا ما احب اكتب رأي ليه في أي موضوع وصاحب الموضوع ما يهتم ! لاحظت هذا على مواضيعك القديمه في مواضيع علقوا عليها ناس ومارديتي عليهم ..شيء غريب اللي يكتب لك رأيه على صفحتك هو مهتم في اللي تكتبينه وما يستحق تجاهلك ..هذي مجرد نصيحه ^_^
وخصوصاً لما يكون اللي يعطيك رأيه شخص خبير مثلي وممارس للمخاطر ورئيس لأكبر تجمع حرميه :)

alwani يقول...

طيب لحظة لحظة

نبدأ صفحة جديدة ونرجع الزمن للوراء

alwani يقول...

غاليتي الوجد

سوف يأتي من يقلب بوحنا .....نعم

ولكن هذا الذي يأتي (لايدري حقيقة هذا البوح)
قد تعجبه الكلمات والمعاني والتي في حقيقتها وصفٌ للسراب
وقد يتجاهل تلك الكلمة التي إقتصرت عليها الحقيقة
لكن مع هذا
نترك لبوحنا فسحة تلهو فيها كيفما تشاء
وكيفما أحبت أن تظهر
لها الحرية طالما أنها لا تنوي إيذاء صاحبها أو بصر من يطلع عليها

alwani يقول...

شكراً لك ألآم وأمال

alwani يقول...

أخي الكريم// برق الظلام

شكراً لأنك رأيته المطر
في حين لامني قلمي وأسماه دخانً

شكراً ومعذرةً لأن كلمتي جاءت متأخرة

alwani يقول...

نصيحة رائعة أخي القويري

سوف أتبناها إن شاء الله في كتباتي


شكراً لك ومعذرة على شكري المتأخر ^^

alwani يقول...

شكراً أقصوصة

دمت بخير

alwani يقول...

أنا المتأخرة في شكري اليوم

لكلماتك ....

لمحروفك الرنانة ....

ولفكرك المتقد .....

أتلمس منك المعذرة ,,,

وأعزف كل إضافةٍ حفرتها هنا

أمام سطوري المتواضعة


التي أحتجت كلماتك دون أن تطلبني


دمتِ بود يا سارة الغالية

alwani يقول...

هههههه
لا تخاف أخي أحمد

مطفأة الحريق جاهزة ^^

alwani يقول...

شكراً لكِ ضوء القمر


على مرورك الرائع



ويوماً ما سيظهر دخان البوح من الدفتر المخبئ


دمتِ بود

alwani يقول...

بنت أحمد

شكراً لكِ

ولمرورك العطر

يوماً ما سوف أجد من يشاركني برأيه في سطور خواطري

وأأمل أن تكوني أنت فقط

alwani يقول...

خلاص أخي

رئيس العصابة , مسحت الخطأ اللي بدر مني بفعل الصواب :)

شكراً لنصيحتك التي سوف تلقى أذن واعية مني


ربما هي الظروف أشغلتني عن الرد وربما أشغلني الكسل والملل عن الرد

فعلاً هذا تصرف غير مشجع لمشاركة الناس الرأي
وأنا لم أكن متشجعة في استقبال الرأي

لكن الأروع إنه خطأي هذا أتاح لي التعرف على صراحتك :)



رأي الجميع في الإعتبار
ونصيحتك عين الصواب

دمت بخير

رئيس العصابه يقول...

1- حلو الإسلوب الدبلوماسي في الكلام وعشان كذا أقول لك ok ok دبلوماسيه متبادله مني ^_^

2- طبعاً طبعاً عذرك مقبول وجميل :) وهذا يدل على رفاعة ذوقك

3- روحك الرياضيه جميله زي ما هيه

4- ولا أزال أدور على تدوينه ممكن أحط عليها نلاحظتي اللي قلت لك عليها :)