الأحد، 6 ديسمبر، 2009

محاولة لأجل الفشل !!

بسم الله الرحمن الرحيم

هذا تصميمي الجديد , مثل مو ملاحظين( ألواني) معاها مفتاح بالحجم العائلي وناوية تواجه كل العقبات وتصعد سلالم درج الشهرة لأجل أن
تصل ((((للفشل))))) Roll ===> من البداية أنبهكم راح أكثر من هالوجيه لأني قريب ركبتها بمتصفحي وفرحانة بيها
طيب , ما المميز حقيقة في الفشل ؟
في الواقع ...بيني وبين الفشل صداقة عمر حتى إنه أغلب المحاولات في مدونتي هي محاولات ما أرضتني ^^ ,لكن أعترف إنها ما وصلت لدرجة صداقة أديسون مخترع الكهرباء مع الفشل الذي قال بأنه صادق الفشل في أكثر من ألف محاولة لإختراع الكهرباء Scared 1
ولم تصل حتى إلى درجة كنتاكي الذي كان ينام ويبات داخل سيارته وما إن يطلع الصباح يتجول في المطاعم من أجل أن يقبلوا وصفة سلطة الدجاج التي صنعها , لقد صادق الفشل فوق 50 محاولة تنقل بين المطاعم
ولم تصل حتى إلى درجة فشل ذالك الشخص الذي فشل بالتجارة وعمره 24 سنة . . وفشل مرة اخرة بالتجارة ايضا وخسر كل
امواله وعمره 31سنة

ثم حاول مرة ثانية وعمره 34 سنة وفشـــــــــــل واصيب بأنهيار عصبي
بعمر 36 سنة .

ثم اتجه الى المجال السياسي ===> من جد حاسبها صح

ففشل بالأنتخابات بدخول الكونجريس كعضو فيها وعمره 38 سنة ثم فشل مرة
ثانية ان يدخل الكونجرس

وعمره 40 سنة وفشل مرة ثالثة وعمره 42 سنة ثم فشل مرة رابعة وعمره 46
سنة ثم فشل مرة

خامسة وعمره 48 سنة ثم فشل أن يكون نائب لرئيس وعمره 50

ثم أختير رئيس للولايات المتحدة الأمريكيا وعمره 52 سنة

هذا الشخص هو أبراهيم لينكنن الملقب بمحرر العبيد
الرابط بين كل هذه الشخصيات انها كانت فخورة بفشلها لدرجة إنها حسبتها وعدت عدد مرات لقاءها بالفشل
بعيداً عن ذكريات الناجحين اللذين تصادقوا مع الفشل مراراً وتكراراً
لنسأل نفسنا ما مميزات و التي لا تتوافر في النجاح؟
إليكم مميزات الفشل التالية حسب وجهة نظر ألواني :
1- هناك من قال:إذا لم تجد ما تحب فأحب ما تجد
تماماً مثل ما فعل أديسون عندما لم يجد النجاح في أول محاولة له ولا في الرقم مئة من محاولاته فإنه أحب الفشل وأصبح يجدد اللقاء معه كل مرة , حتى بلغ الرقم 1000
وسأُل مرة: هل صحيح أنك فشلت أكثر من ألف مرة ؟!!
فقال : لا ليس صحيح. أنا فقد وجدت 1000 طريقة لا يشتعل بها المصباح Mullet===> كان شباب يوميها
إنها الروح التي يريدها الفشل , أن تقدره وتحصي لقاءك به ثم تقول إنه كان طريق معرفة بالنسبة لك
ومن السهل أن تجده وهذه ميزته لكنك ستفقد هذه الميزة بسرعة إذا ما جهلت كيف تتعامل معه
قال أحد الحكماء : ان الفشل لا يحطم الا النفس الهزيلة .. اما النفس القوية فهي تتخذ من فشلها عدة لنجاحها
طيب ننتقل للميزة الثانية ^^
2-الفشل في حيائه خير من النجاح في إدعائه Watching The Clock
حين تكون شخص مجاهر بمرات فشله , واثق الخطا بأنه قديم عهد بالفشل ...وله سوابق مع الفشل
فهذا يعني بأنك كنت في مواجهة مع أمرٍ جديد لم تتعلمه من قبل
لأنك مستحيل أن تفشل أمام شيء قديم وتتقنه
وبالتالي : إذا فشلت فأعلم بأنك تحاول أن تتعلم شيء جديد
أما إذا نجحت بدون مجهود نهائي فتأكد بإنك لم تتعلم شيء كل ما هنالك أنك تهرب من الجديد خوف الفشل أو أنك تريد أن تتباهى فقط
ننتقل للميزة الثالثة للفشل:
3- إذا لم تكمل الأمر كله فلا تتركه كله
الفشل يعني المواصلة متى ما استمر لقاءنا معه
لأن الفشل ليس هوا الهروب
فالهروب هوا أن تتخلى عن هدفك لأنك واجهت الفشل
أما الفشل هوا عقبة بوسعك أن تتعلم منها وتتخطاها وأن تواجهه ألف مرة دون أن تتخلى عن هدفك
الميزة الرابعة ::
4- إن النجاح الحقيقي أن تنتقل من فشل لآخر دون أن ينقص هذا من عزيمتك شيء
يعني الفشل هوا درب النجاح الحقيقي والقيم
كل ما كان مطلبنا في النجاح كبير , فيفترض إننا نتوقع فشل أكثر
لهذا الفشل لا يمكن فصله عن النجاح , وليس هوا نقيض النجاح
5- قال ماردن: استمتع بالفشل ولا تكن فاشلاً
مدري عنه ايش قصد :) , لكن عن نفسي أنا أتفق مع عبارته هذه
لأني أعتقد بأننا عندما نحاول لمجرد أننا نريد ان نحاول وليس لهدف أن تكون النتيجة هي النجاح
فإننا نحصل على متعة المحاولة حتى لو فاشلة , حينها يصبح الفشل متعة
لأنه لا يرافقه ضغط الإلزام بالحصول على نتيجة النجاح
ومع هذا متى ما تعلمنا مع كل تجربة فاشلة فإن النجاح يقترب أكثر وأكثر
وأعتقد بأن ماردن قصد هذا , أي انه لا بأس أن نحاول ونفشل الأهم أن نتعلم من كل تجربة فاشلة حتى لا نبقى ابد الدهر مختوم على محاولاتنا بالفشل .
والميزة السادسة والأخيرة حسب وجهة نظري
6- هوا ما خاف منه البرت هوبارد حين قال( أعظم خطأ يرتكبه الإنسان ...هوا الخوف من الوقوع في الفشل )
الفشل هوا المحنه التي تجرب مقدار المرونة عند البشر وفروق التكيف وحسن المعاملة
فمتى ما كان الإنسان مرن الطباع , قوي العزيمة فإن الفشل يمنحه التغيير للأفضل ويسقيه الخبرة والتعلم
وعلى العكس إذا ماكان الإنسان جامد في سلوكه ويهاب التجارب الجديدة التي قد تنتهي بالفشل فإنه في آخر الأمر سوف يستاء وتزداد أموره سوء إن صادفه فشل أو مشكلة والأكثر من هذا أنه لن يتعلم من تجاربه ابداً بل قد يقرر فقط أن يتناساها
ويمضي حياته كما أمضاها الكثيرين وشعاره (نعيش ثم نموت , المهم فقط أن أتجنب خيبة الأمل)
________________________
و نهاية أقول: الفشل حسب ما أرى مثل معجون الفخار , نحن نشكله حسب ما نريد
فقرر كيف تريد أن تكون نهاية هيئته (نجاح أم هروب)

هناك 4 تعليقات:

موناليزا يقول...

لا يأس مع الحياة

لحظآت آلآمــ/ــل يقول...

حقيقة كلمات إستفدت منها كثيرا ..

فأنا محتاااجه لمثل هالكلام ..

ربي يسعد قلبك ..


^_^

الشاعر : عباس محمد عباس يقول...

رائع رائع رائع جدا يا الواني ، مميزة دائما، الحقيقة أن موضوعك بالضبط هو ما يشغل بالي منذ فترة وأمامي الأن ثلاثين قصاصة تقريبا حول نفس الموضوع، الأمر ياسيدتي أنني معلم(لا ومعلم تربية فنية أيضا )وهذا الموضوع بالذات أود أن أجعل منه أساساًلانطلاقة للتغيير لبعض ذوي النفسيات المحطمة من الطلاب( مع استفادتي الشخصية من الموضوع أيضا) اتمنى أن تدليني على المزيد من القصص والمقولات.
كما أسجل إعجابي ببراعة المدخل للمقال، كل الود ..عباس

Inspired يقول...

السلام عليكم ورحمة الله،
الفشل هو طريق النجاح، ولولا الفشل لما استمتعنا بطعم النجاح...
فهو يقوي العزيمة والإرادة ويزرع في النفس الإصرار والتحدي عند أولئك الذين يؤمنون بالنجاح!

حسنا كتبتِ!