السبت، 19 يوليو 2008

لا تقرأ ... تجاهل ...إرحل

الساعة تشير إلى التاسعة والربع ....
ماذا بحوزتي أن أقول بعد ذالك اليوم الوداعي!!! ...
ليس مع تلك العجلة أي فرصةٍ للكلام معكم
سوف أتكلم مع الورق كما كل مرة أخطأ فيها وحدي ...
وحدي ووحده ندفن ذالك الخطأ بكتمان
فوق سطور توهمني أنها معي ....وأنها تنصت لشرارة بوحي
سوف يكون الورق اليوم ...رسالة لكم
...لا أدري ما مصيرها بعد أن تولد ويكتمل حرفها
كل ما أعرفه عنها اليوم ...أنها بين يدي تنمو فيها الكلمات والمشاعر الآسفة
بدأت تتنفس ...بدأ جزء من الحياة ينبض في عمقها
بدأت تحوي ...قصة يوم وداعي
قصة ...مشاعر واجهت عصف قرار الرحيل إلى حيث قرارٍ ...لا تدري
:
:
:
بدأت ....بدأ الحرف يجتمع ويتشكل كصورة لها إطار غائب

كتبت على أول السطور
أريدكم أن تقرأو ...كل حرف ..كل إحساس ..كل ما بين السطور
:
:
:
وعلى وسط تلك السطور
لا تتجاهلو ...أي حرف ..أي إحساس ...أي فراغ ..تعيش فيه مشاعر مودعة حائرة
:
:
وعلى ختام الرسالة وآخر سطورها
لا ترحلو ...بعد أن عرفتم حسرتي وندمي
:
:
:
وها قد اكتملت رسالة ...وكحال صاحبتها
ولدت فيها مشاعر وكلمات ... وأصبحت حائرة بها ...أين تأخذها
لا تريد أي رسالة حرة أن تبقى رهينة في يد المرسل ...كل رسالة تسأل من المرسل إليه ؟!!
ورسالتي ...وحدها صامته ....تعرف إجابتي من ملامحٍ ارتسمت على وجهي الذي فارق تلك الإجابة
:
:
:
بعد إنتظار طويل ...ملت رسالتي الصبر ...وطالبت بدينها
:
:
أريد العنوان
أريد أن أبعث إلى مكاني
أريد أن أنال حقي كما تناله كل رسالة
:
:
في يدٍ رسالة ...وفي يدٍ أخرى صفحة عنوان هجرته بقراري وتركت معه زواره
كلتا اليدين ...منشغلتين في تلك اللحظة ..لأجلكم أنتم

:
:
تراجع ... يصنع فيني زفرة ألم وتيه
رسالتي
أنتي لن تُقرأي ...فالخطأ لا تمحوه كلمات وحدها
رسالتي
أنتي ملامة ..فقط تجاهلت صاحبتك حقاً عليها
رسالتي
إرحلي عني ...ولأذق طعم الرحيل والهجر الذي أوشك على اعتياده
رسالتي من حقي أن أمسح كل حروفك وأكتب عوضاً عنها لكل من أخطأت اليوم عليه
لا تقرأ ...تجاهل ...إرحل
وهذا ما تستحقه رسالة ...صاحبتها ...ألوآني :(



هناك 17 تعليقًا:

رجل يحمل مشاعر يقول...

سعيد بعودتك ألواني :)

أنتي لم تخطئي وانما تسرعتي قليلا :) اعلم مقدار ربما الغضب الذي كان يعتريك في ذلك الوقت ولكن لعلك في المرات القادمه إن غضبتي او تضايقتي أن لا تتخذين قرارا أبدا بل تنتظرين حتى يعود الرضى الى عقلك وقلبك .

ألواني عالم التدوين كعالمنا تماما فيه الصديق الصادق وفيه الحسود الحاقد وفيه الساذج الجاهل ويجب علينا أن نتعامل معهم كلهم بحسب قناعاتنا لا اتهاماتهم :)

ويجب أن يكون شعارنا في حياتنا :

ونحن أناس لا توسط عندنا / لنا الصدر دون العالمين أو القبر

تهون علينا في المعالي نفوسنا / ومن يخطب العلياء لم يغلها المهر

اعز بني الدنيا واعلى بني العلا / واكرم من وطأ التراب ولا فخر

نعم نحن هنا من اجل هدف تطوير مهاراتنا الكتابيه والاستفاده من تجارب وكتابات الآخرين والحصول على صداقات قد لا نستطيع الحصول عليها في حياتنا الطبيعيه :)

ليس العبره في عدد المرات التي سقطت فيها بل بعدد المرات التي استطعت الوقوف بعد ذلك السقوط :)

عودا حميدا

Saudi Romantic يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
alwani يقول...

شكراً أخوي رجل يحمل مشاعر

وجودك اليوم منحني الكثير

ترحيبك إضافة لعلمك
وشيء من نصحك

يعني لي الكثير والله
شكراً لك

ahmed_k يقول...

حمدا لله علي السلامه
لقد تركتي فراغا في عالم التدوين
كان البلوفر ابيض واسود
وراحت منه الألوان
فكان التأثير كبيرا

لقد سعدت والله بعودتك
فمرحبا بكي وسط اخوانك وأخواتك

همـ القلم ـس يقول...

ليس العيب ان نخطئ ولكن العيب ان نستمر فى الخطأ ..

عزيزتي .. كلنا نمر بلحظات نغضب فيها ونتأثر وتضيق بنا الدنيا بما رحبت ونشعر ان وجودنا ليس له قيمه وان وان ...
وانت بالامس حذفت جزء منك حتى وإن كان ذلك الجزء مدونه صغيره فى ركن ضئيل من اركان النت الشاسعه بكل ماتحمل من صداقات ومواضيع ومشاركات ...

انا لم اقصد التأنيب ولكن احببت ان نصل الى فائدة من كل ماحدث .. ليس كل ما نتركه في لحظه غضب يعود ..الكثير منا يخسر في حياته اليوميه بسبب لحظه طيش تفقده الكثير مما بناه على مدار سنين طوال ..

بصراحه استفدت كثيرا مما حدث وتعلمت درساً لن انساه ..

اخيتي ..
اهلا وسهلا بعودتك وعلى قول اخواننا اللبنانين (( لابأه تعيديها :) ))

دمت فى حفظ الرحمن

جـود الحـزن يقول...

اختي العزيزه الواني...

لقد وصلتني رسالتك وقرأتها اكثر من مره وغصت في اعماقها...
ادركت معنى العوده من بعد الغياب..
وصلت اشواقك من بين طيات كلماتك...
فتأكدي باني ابادلك نفس الشعور الجميل الذي جمعنا....

عوداّ حميداّ

blue-wave يقول...

الف حمدالله على سلامتك
وبجد رجوع قوى ومؤثر
ماتغيبيش تانى

alwani يقول...

خوي أحمد

كعادتك لك حظور رائع ومشاعر راقية

أشكر تواجدك للترحيب بعودتي

وأوعدك والأخوة لن أكرر غيابي هذا

alwani يقول...

همس القلم

أوعدك ما بأ اعيدها
لو صار شو ما صار

:)

alwani يقول...

جود الحزن
حمداً لله مشاعري وصلت لكِ

وحمداً لله تواجدك بالقرب

alwani يقول...

بلو وافا ...إطلالة حلوة

حمداً لله أنك لم تنسى ألواني

هـو111جيس يقول...

من الممكن انني لم أكن على ضفاف ذلك الشاطئ وقت الرحيل والرجوع

ولكن كنت قريب من مركب الرجوع وأستمتعت بالأمنيات وما يجب ان تكون

ولكن أمنياتنا عندما ترتطم بواقع تتحطم.. كل الاحداث في هذا الوقت لا تبعث الأمل
ولكن نعيش في حدود أمنيات تولد وهي أمنيه متعسره ..

وجهة نظر ..تحياتي

alwani يقول...

وجهة نظر ...أوافقك فيها

بارك الله فيك ...وشكرا على مرورك الطيب

من زاوية مجهولة يقول...

عبثا تمت قراءة رسالتك فالفضول دافع ويقال كل ممنوع مرغوب فلا تجاهل ولا رحيل مع عبث الفضول

وقرأت الردود والتعليقات بعبث الفضول
واستغربت تفاسير الرحيل والرجوع

لأني فهمت من رسالتك امر آخر غير الرحيل / واعتقد انك تحدثني عن واقع الضعف الذي تعيشة الامة الاسلامة وغلفتي كلمات رسالتك بالغموض البليغ الذي يسترعي الفضول والتفكير في المعنى المدفون

تحياتي

تعقيب من زواية مجهولة يقول...

هذه الجملة في رسالتك هي التي استوقفتني

[ بعد إنتظار طويل ...ملت رسالتي الصبر ...وطالبت بدينها ]

طالبت بدينها
طالبت بدينها
طالبت بدينها

فالدين الرسالة لكل مسلم ومسلمة

alwani يقول...

سايرة الدرب

أختي الغالية

أنا تركت مدونتي فترة وعدت لها من ثاني
وهذا هو مناسبة هذه الرسالة

ودَيْنَهَا المقصود به ....سلفها أو حقها مثل ما نقول بالعامية :)

أسفة على اختلاط المعنى ربما كان يوضح أكثر لو أضفت له الحركات

وأهلاً بعودتك
في أمل أن أقرأ لك جديد أفكارك
أو ما رأيك أن تشاركيني الكتابة هنا :)

سوف يكون شرف لي إن ضمت صفحاتي كلماتك الراقية

لك كل الحق في أن تختاري فقط لا تحرمينا من إبداعك وضياء فكرك:)

أترقب مدونتك دائماً :)

سايرة الدرب يقول...

الواني الغالية

يسعدني ويشرفني ان اشاركك

ولا تتركي مدونتك ارجوكي فلديك الكثير المميز

وساتابعك دوما

سايرة الدرب